mercredi 16 mai 2018

كرة القدم : من هو سيرخيو راموس وماهي الفرق التي لعب لها وماهي ابرز ماحققه في مسيارته !


نبذة عن سيرخيو راموس
وُلد سيرخيو راموس في قرية كاماس Camas في إشبيلية عاصمة إقليم الأندلس في اسبانيا في 30 مارس عام 1986.

بدأ لعب الساحرة المستديرة كرة القدم منذ كان ضئيلًا في نادي FC Camas، انضم بعدها إلى نادي إشبيلية قبل أن ينتقل برقم قياسي إلى نادري ريال مدريد حيث بات رئيسًا للفريق وحقق معه جميع الألقاب الممكنة.

كسب مع المنتخب الاسباني الأول بكأس العالم وبطولة أوروبا مرتين، وهو جاريًا رئيس المنتخب.

اقرأ أيضًا عن...
بدايات سيرخيو راموس
وُلد سيرخيو راموس في قرية كاماس Camas في إشبيلية عاصمة إقليم الأندلس في إسبانيا في 30 شهر مارس عام 1986 لوالديه خوسيه ماريا Jose María وباهي Paqui وله شقيق وأخت هما رينيه Rene وميريام Miriam.

بدأ لعب الساحرة المستديرة كرة القدم منذ كان ضئيلًا في نادي FC Camas، أخوه الأضخم رينيه والذي يعمل جاريًا كوكيل أعماله هو من شجعه على دخول عالم الكرة والانضمام لنادي قريته لتتكشف موهبته العظيمة.

منجزات سيرخيو راموس
بدأ راموس مسيرته الفعلية مع نادي إشبيلية حيث انضم لفريق الشبان فيه مع كل من خيسوس نافاس Jesús Navas وأنتونيو بويرتا Antonio Puerta، حيث أظهر هناك إمكانياته الحقيقية كمدافع وتمكن من انتصر مقر له في الفريق الأول.

تم استدعاؤه للعب لأول مرة في بطولة دوري الدرجة الأولى الإسباني، وسجل أول مشاركة له في الأول من شهر شهر فبراير عام 2004 عندما دخل بديلًا في نصف المباراة الثاني من الماتش التي جمعت فريقه إشبيلية مع فريق ديبورتيفو لاكورونيا.

في موسم 2004/2005 لعب مع إشبيلية 31 ماتش وأنهى معهم منافسات الدوري في الترتيب السادس متأهلين إلى كأس التحالف الأوروبي و قد كان سجل هدفين أحدهما في الفوز على ريال سوسيداد (2-1) والآخر في تعادلهم مع نادري ريال مدريد (2-2)، كما تم استدعاؤه لمنتخب إسبانيا تحت 19 عامًا حيث ساهم معهم في مسابقة رياضية أوروبا تحت 19 عامًا وفاز باللقب.

أداؤه العالي في هذه المسابقة الرياضية ومع إشبيلية جعله محط أنظار الكثير من الأندية الأوروبية التي قدمت له عروضًا للانتقال إليها، وفي صيف عام 2005 قام الشاب ذو ال 19 عامًا بخطوة مهمة في مسيرته المهنية حيث انتقل إلى نادي نادري ريال مدريد الاسباني في مقابل 27 مليون يورو والذي كان رقمًا قياسيًا فيما يتعلق لمراهق إسباني.

كان راموس الاسباني الأوحد الذي اشتراه فلورنتينو بيريز أثناء فترته الرئاسية الأولى مع فريق ريال مدريد، حمل راموس التي شيرت رقم 4 في الفريق الأول والذي كان يحمله نجم العملة السعودية الريال السالف وقائد الفريق فرناندو هييرو Fernando Hierro، وفي 6 شهر ديسمبر عام 2005 سجل راموس غايته الأولى مع الفريق في الماتش التي خسرها العملة السعودية الريال مقابل فريق أولمبياكوس اليوناني (2-3) في منافسات دوري المجموعات من بطولة دوري أبطال أوروبا.

في أوله مع فريق العاصمة الإسباني لعب راموس كقلب دفاع على نحو أساسي وكلاعب وسط مدافع أحيانا سوى أن قدوم المدافعين كريستوف ميتسلدر Christoph Metzelder وبيبي Pepe إلى الفريق جعل المدرب يحوله إلى ترتيب الظهير اليمين، هناك أظهر راموس موهبة في إلحاق المقاصد غير معتادة لمدافع، مسجلًا 20 مقصدًا أثناء أربعة مواسم.

في الرابع من شهر مايو عام 2008 أعطى راموس تمريرة حاسمة لمهاجم الفريق غونزالو هيغواين Gonzalo Higuaín في الدقائق الأخيرة من مباراتهم مقابل فريق أوساسونا، ليسجل بهذا رأس الحربة الأرجنتيني مقصد الفوز الذي ضمن لريال مدريد لقبه الحادي والثلاثين في بطولة الدوري الإسباني وأجبر برشلونة على عمل ممر شرفي للفريق الملكي في ماتش الكلاسيكو في الجولة الآتية، وفي آخر ماتش في بطولة الدوري مقابل فريق ليفانتي سجل راموس هدفين ليساهم بفوز فريقه بنتيجة (5-2).

في مسابقة رياضية السوبر الإسباني في هذا العام سجل راموس مقصدًا مهمًا مقابل فالينسيا في ماتش الذهاب التي اختتمت بنتيجة (2-1) للفريق الملكي قبل أن يتعادل الفريقان في الإياب رغم لعب العملة السعودية الريال بتسعة لاعبين معظم مدد اللقاء، ويكسب بهذا فريق العاصمة اللقب.

تم اختيار سيرخيو راموس ضمن FIFA and UEFA’s 2008 Team of the Year.

في موسم 2009/2010 تم تسمية راموس كأحد قادة الفريق الملكي الأربعة، ومن أجل مكابدة زميله بيبي من إصابة في الركبة معظم مراحل الموسم فقد لعب راموس كقلب دفاع مكررا وسجل 4 غايات في 33 ماتش، وفي 21 شهر فبراير عام 2010 لعب راموس ماتشه رقم 200 مع النادي الملكي وقد كانت مقابل فريق فيا ريال ضمن منافسات منافسات الدوري الاسباني.

في 29 نوفمبر عام 2010 وفي الماتش التي خسرها نادري ريال مدريد في مواجهة منافسه برشلونة ب خمسة مقاصد تعرض راموس للطرد، ليعادل بهذا رقم سلفه Fernando Hierro بعدد البطاقات الحمراء مع النادي.

في 20 شهر أبريل عام 2011 ساهم راموس رئيسيًا في ختامي الكأس في مواجهة برشلونة حيث كسب العملة السعودية الريال بالماتش وحصلوا على اللقب، وأثناء الاحتفالات على باص الفريق أوقع راموس الكأس في نكبة شهيرة تسببت بتلف الكأس قبل أن يتم صنع نسخة أخرى للفريق.

وفي شهر يوليو من نفس العام مراحل راموس عقده مع الفريق لستة سنوات إضافية. في 25 أبريل عام 2012 وفي ماتش إياب نصف ختامي بطولة دوري أبطال أوروبا في مواجهة بايرن ميونيخ الألماني بلغت الماتش إلى ركلات العقوبة الترجيحية حيث ضيع راموس شوطة حاسمة سببت خروج فريقه من المسابقة الرياضية، بل الفريق احتفل بلقب منافسات الدوري الاسباني في خاتمة الموسم.

وفي مستهل مارس عام 2013 ونتيجة إصابة الرئيس إيكر كاسياس استلم راموس شارة كابتن الفريق ليقودهم للانتصار على برشلونة مرتين أثناء أيام ضئيلة مسجلًا مقصد الفوز في إحدى المباراتين.

وفي 29 أبريل عام 2014 وفي إرجاع لنصف ختامي بطولة دوري أبطال أوروبا من سنتين سجل راموس كرتين رأسيتين في ماتش الإياب في ميونخ ليقود الفريق للانتصار بأربعة أهداف نقية متأهلين للمباراة الختامية في المنافسة لأول مرة منذ 12 عامًا وليواجهوا غريمهم في المدينة أتلتيكو مدريد، وفي 24 مايو لُعبت الماتش الختامية وبقي فيها نادري ريال مدريد متأخرًا بنتيجة (1-0) حتى الدقيقة الرابعة والتسعين حيث سجل راموس كرة رأسية قبل خاتمة الماتش بثواني ليحافظ على آمال فريقه ويقودهم إلى شوطين إضافيين انتهوا لمصلحة نادري ريال مدريد بنتيجة (1-4) محققين بهذا لقبهم العاشر في المنافسة الأوروبية الأغلى.

في 17 شهر أغسطس عام 2015 فترات سيرجيو راموس عقده مع فريق ريال مدريد حتى عام 2020 وأصبح رئيسًا للفري بعد انتقال اسطورتهم كاسياس إلى بورتو البرتغالي.

رجع راموس في 2016 ليسجل مقصدًا في ختامي منافسات دوري أبطال أوروبا مقابل أتلتيكو مدريد لتنتهي الماتش بالتعادل ويفوز الملكي بضربات العقوبة بلقبه الحادي عشر والأول في فترة حكم مدربهم زين الدين زيدان.

في ختامي كأس السوبر الأوروبي عام 2016 مقابل اشبيلية سجل راموس مقصد التعادل في الدقيقة 93 من الماتش ليقودها إلى التمديد الذي اختتم بفوز نادري ريال مدريد باللقب وحصل راموس على جائزة أجود لاعب في الماتش.

موسم 2016/2017 كان موسم المقاصد الحاسمة لسيرخيو راموس حيث سجل الكثير منها منقذًا فريقه من الفقدان العديد من مرات فقد سجل التعادل مقابل برشلونة في كامب نو وهدفي الفوز مقابل ديبورتيفو لاكورونيا وريال بيتيس مساهمًا في وصول فريقه إلى سلسلة من 40 ماتش بدون هزيمة.

وفي 22 مايو 2017 حسم نادري ريال مدريد لقب منافسات الدوري لصالحهم مسجلًا رقمًا قياسيًا بثلاثة وثلاثين لقبًا والأول تحت قيادة راموس، وفي 3 شهر يونيو من نفس العام كسب نادري ريال مدريد على يوفنتوس الإيطالي في ختامي بطولة دوري أبطال أوروبا (1-4) ليحقق اللقب الثاني عشر في المنافسة ويصبح أول فريق يفوز باللقب في سنتين متتاليتين وتحت قيادة سيرجيو راموس.

وعاد مدريد في مستهل موسم 2017/2018 ليحسم السوبر الأوروبي بفوزه على مانشستر يونايتد (1-2) قبل أن ينتصر على برشلونة في مباراتي السوبر الاسباني بمجموع (1-5) مقدمًا تأديةً مبهرًا.

مسيرته مع المنتخب: لعب راموس أول ماتش مع المنتخب الإسباني الأول في 26 مارس عام 2005 بعمر 18 عامًا و361 يوم ليكون أصغر إسباني يلعب مع المنتخب الأول في آخر 55 عامًا، وسجل أول أهدافه مع المنتخب ضمن تصفيات التأهل لكأس العالم 2006.

باستثناء مباراتهم مع اليونان، لعب راموس جميع ماتشات كأس أمم أوروبا 2008 والتي حصلت إسبانيا على لقبها بعد هزيمتها لدولة ألمانيا في الختامي (0-1) وخلال الاحتفالات ارتدى راموس فانلة صديقه في إشبيلية أنتونيو بويرتا Antonio Puerta والذي مات في أغسطس 2007 خلال إحدى الماتشات.

وفي كأس العالم 2010 لعب راموس كل ماتشات منتخبه أيضًا مساهمًا في الحفاظ على نظافة شباكهم في خمس ماتشات ليصلوا إلى الختامي ويفوزوا على هولندا بنتيجة (0-1) محققين لقبهم الأول في المسابقة الرياضية.

وفي كأس أمم أوروبا 2012 رجع ليلعب بمركز قلب الحماية بعدما كان ظهيرًا أيمنًا في البطولات الفائتة، وقدم مستوى عالي مع الفريق في ترتيبه الحديث حيث لعب كل الماتشات وسجل ضربة عقوبة ترجيحية في نصف الختامي في مواجهة البرتغال قبل أن ينتصروا في الختامي على إيطاليا محققين لقبهم الثاني على التتابع في المسابقة الرياضية.

كأس العالم 2014 شهد انتكاسة للمنتخب الاسباني الذي خرج من منافسات دوري المجموعات وقد كان راموس قد ساهم في الماتشات الثلاثة للمنتخب.

وفي أمم أوروبا 2016 كان راموس رئيس المنتخب سوى أنهم خرجوا مبكرًا من المسابقة الرياضية بالخسارة من كرواتيا (2-1).

أشهر أقوال سيرخيو راموس
حياة سيرخيو راموس الشخصية
يتعلق سيرجيو راموس بعلاقة حب مع الصحفية والمقدمة بيلار روبيو Pilar Rubio منذ شهر سبتمبر عام 2012، ولهما طفلان سيرخيو Sergio وماركو Marco.

حقائق سريعة عن سيرخيو راموس
يحب راموس رؤية مصارعة الثيران.
شقيقه الأضخم هو وكيل أعماله.
صاحب العدد القياسي في الانتقال كأصغر مراهق إسباني.
يُعرف عن راموس قوته البدنية وقلة إصاباته.
سرايا -

سرايا - خلدون موسى - يقدم لكم الكاتب سلسلة تحت عنوان (رواية حياة نجم)، حيث نقوم بعرض مختصر لسيرة حياة أحد نجوم رياضة كرة القدم الذين نحبهم، لنقدم للقارئ الرياضي بيانات وافية وربما تكون حديثة على عديد من محبي الساحرة المستديرة كرة القدم.



طفولته:



ولد سيرجيو راموس بتاريخ (30-03-1986) في مدينة كاماس في إسبانيا وبدأ في ممارسة لعبة الساحرة المستديرة في سن ضئيلة مع أبناء الحي وزملاءه في المدرسة.



مسيرته الكروية:



انخرط سيرجيو في أوساط مدرسة نادي إشبيلية لتعليم الصغار لعبة رياضة كرة القدم وتدرج في مغاير المعدلات حتى أحرز ظهوره الأول في بطولة الدوري الإسباني عام (2004) في مواجهة ديبورتيفو لاكورونيا حيث دخل خلفاً في نصف المباراة الثاني.



وفي عام (2005) انتقل راموس إلى النادي الملكي في مقابل (27) مليون يورو وهو الإسباني الأوحد الذي ضمه فلورنتينو بيريز أثناء مرحلة رئاسته الأولى.



وفي سن الثامنة عشر أنجز راموس ظهوره الأول على المستوى العالمي مع المنتخب الإسباني في ماتش ودية في مواجهة منتخب الصين.



إنجازاته الكروية:



مع فريق ريال مدريد: لقب منافسات الدوري الإسباني مرتين.



لقب كأس إسبانيا.



كأس السوبر الإسبانية.



مع المنتخب الإسباني:



لقب كأس العالم 2010.



لقب كأس الأمم الأوروبية 2008.
سرايا -

سرايا - خلدون موسى - يقدم لكم الكاتب سلسلة تحت عنوان (حكاية حياة نجم)، حيث نقوم بعرض مختصر لسيرة حياة أحد نجوم الساحرة المستديرة الذين نحبهم، لنقدم للقارئ الرياضي بيانات وافية وربما تكون حديثة على عديد من محبي كرة القدم.



طفولته:



ولد سيرجيو راموس بتاريخ (30-03-1986) في مدينة كاماس في إسبانيا وبدأ في ممارسة لعبة رياضة كرة القدم في سن ضئيلة مع أبناء الحي وزملاءه في المدرسة.



مسيرته الكروية:



انخرط سيرجيو في أوساط مدرسة نادي إشبيلية لتعليم الصغار لعبة رياضة كرة القدم وتدرج في مغاير المعدلات حتى أحرز ظهوره الأول في منافسات الدوري الإسباني عام (2004) في مواجهة ديبورتيفو لاكورونيا حيث دخل خلفاً في نصف المباراة الثاني.



وفي عام (2005) انتقل راموس إلى النادي الملكي في مقابل (27) مليون يورو وهو الإسباني الأوحد الذي ضمه فلورنتينو بيريز أثناء مرحلة رئاسته الأولى.



وفي سن الثامنة عشر أنجز راموس ظهوره الأول على المستوى العالمي مع المنتخب الإسباني في ماتش ودية في مواجهة منتخب الصين.



إنجازاته الكروية:



مع فريق ريال مدريد: لقب منافسات الدوري الإسباني مرتين.



لقب كأس إسبانيا.



كأس السوبر الإسبانية.



مع المنتخب الإسباني:



لقب كأس العالم 2010.



لقب كأس الأمم الأوروبية 2008.
سيرخيو راموس، الفؤاد الخافق لريال مدريد، سده الدفاعي المنيع، حاصد الألقاب والبطولات رفقة النادي الملكي، والذهن الراجح في تشكيلة المدرب الفرنسي زين الدين زيدان.ولد راموس يوم  30 شهر مارس (شهر مارس) 1986 بمدينة اشبيلية الإسبانية، من والدين إسبانيين؛ عشق المستديرة منذ صغره، وتدرج في مغاير الفئات العمرية لنادي اشبيلية.انطلقت موهبته الكروية الهائلة في الليغا الاسبانية، بعمر الـ 17 عاماً، على يد مدرب اشبيلية خواكين كاباروس، الذي أقحمه في تشكيلة النادي الأول، شخص الفتى جميل المدرب، بتقدم معدلات رائعة رفقة الفريق، أثناء 41 ماتش لعبها سيرخيو بقميص اشبيلة.وبعد انقضاء موسمه الأول رفقة فريق الكبار باشبيلية، بات مطمعاً  لكبار الأندية الإسبانية، وعلى قمتهم المارد الأبيض نادري ريال مدريد، الذي نجح رئيسه فلورنتينو بيريز، في حسم عملية تجارية سيرخيو راموس في العام 2005، بمقابل سبعة وعشرون مليون يورو.انطلقت مسيرة راموس -أغلى لاعب مراهق في تاريخ الأندية الإسبانية- بفريق نادري ريال مدريد، حاملا التي شيرت رقم أربعة كظهير أيمن، قبل أن يتم تحويل ترتيبه إلى قلب دفاع، وهو الترتيب الذي ما زال يبدع فيه حتى هذه اللحظة بتشكيلة المدرب زين الدين زيدان.حاز سيرخيو راموس على عدد من الألقاب والتتويجات رفقة النادي الملكي، كالفوز بالبطولة الإسبانية أربع مرات، والفوز بدوري أبطال أوروبا ثلاث مرات، والفوز بكأس ملك إسبانيا مرتين، والفوز بكأس السوبر الإسباني ثلاث مرات، والفوز بكأس السوبر الأوروبي ثلاث مرات، والفوز بكأس العالم للأندية ثلاث مرات.أما فيما يخص المنتخب الإسباني، فقد ساهم سيرخيو راموس للمرة الأولى مع المنتخب الأول، وعمره لا يمر الـ 19 عاماً، وحاز رفقته على مسابقة رياضية أمم أوروبا في العام 2008 كأول لقب يحققه مع منتخب الكبار، لينطلق حصده للألقاب بقميص لاروخا، أبرزها نجاحهم بكأس العالم في العام 2010، وبطولة أمم أوربا عامي 2008 و2012، ومركز الوصافة في كأس القارات في العام 2013.لم تخل مسيرة قلب دفاع فريق ريال مدريد من الجوائز الشخصية، كلاعب السنة بمنافسات الدوري الإسباني سنة 2005، وأفضل مدافع بالليغا سنين 2012 و2013 و2014 و2015، وبعض من الألقاب الأخرى التي حصدها طيلة  مسيرته الكروية التي لا زالت متواصلة.أما على المنحى الشخصي والعائلي، فراموس متزوج من بيلار التي اعتبرت الأجمل بين زوجات لاعبي فريق ريال مدريد، ورزق منها بطفلين؛ ويحب لاعب النادي الملكي البقاء بالبيت رفقة أسرته، ولا يمض أي مناسبة عامة ليبدو رفقة عائلته التي قضت عليها الفضائيات والمواقع والصحف الإسبانية بأنها سعيدة، ما يؤثر على نحو غير سلبي على أدائه رفقة النادي الملكي.

سيرخيو راموس غارسيا (بالإسبانية: Sergio Ramos García)، (مواليد 30 مارس 1986)، هو لاعب كرة قدم إسباني يلعب في مركز الدفاع مع ريال مدريد ومنتخب إسبانيا.[4]

نشأ سيرجيو راموس جارسيا في إشبيلية، أما بداية سيرجيو راموس في عالم الكرة فكانت مع أشبال ناديه السابق أشبيلية حيث ترعرع ونشأ في فريق الشباب الأشبيلي لبضع سنوات وحينها قدم الفتي الصغير مستوى مميز جدا يبشر بمستقبل واعد فصعد فورا للفريق الأول رغم صغر سنه حيث لم يكن تجاوز الفتى اليافع 16 عاما عند تصعيدة للفريق الأول وبدأ راموس مسيرته في نادي اشبيلية [5]، وفي موسم 2004–05، ظهر راموس في المباراة رقم 41 مع النادي واصبح نادي اشبيلية في المركز السادس وتأهل لكأس الاتحاد الأوروبي. وسجل في المباريات على أرضه ضد ريال سوسيداد (2–1) وريال مدريد (2–2).[6]

انتقل لريال مدريد مقابل 27 مليون يورو ما يعادل 30 مليون دولار.[7] وحقق معهم جميع البطولات الممكنة وأبرزها 4 بطولات دوري إسباني[8][9][10][11] و4 مرات دوري أبطال أوروبا.[12][13][14][15]

لعب سيرجيو راموس للمنتخب الاسباني أول مباراة له في سن الثامنة عشر من عمره، شارك دوليا في 4 بطولات كأس العالم و3 بطولات لأمم أوروبا وبطولتين لكأس القارات. وفاز في بطولة أمم أوروبا مرتين، الأولى في 2008 والثانية في 2012 كما فاز ببطولة كأس العالم مرة واحد في مونديال جنوب أفريقيا 2010.


محتويات
1 مسيرته الكروية
1.1 بدايته المبكرة وإشبيلية
1.1.1 الموسم الأول
1.1.2 الموسم الثاني
1.2 ريال مدريد
2 مسيرته الدولية
2.1 بدايته الدولية المبكرة وكأس العالم 2006
2.2 يورو 2008
2.3 كأس القارات 2009 وكأس العالم 2010
2.4 يورو 2012
2.5 كأس القارات 2013 وكأس العالم 2014
2.6 يورو 2016 وكأس العالم 2018
3 حادثة الكأس المكسور
4 أسلوب لعبه
5 خارج كرة القدم
5.1 حياته الخاصة
6 الإحصائيات
6.1 النادي
6.2 المنتخب
6.2.1 الأهداف الدولية
7 الإنجازات
7.1 الجماعية
7.2 الفردية
8 المراجع
9 وصلات خارجية
مسيرته الكروية
بدايته المبكرة وإشبيلية
ولد في كاماس،إشبيلية، أندلوسيا، بدأ راموس مسيرته مع نادي إشبيلية المحلي، الذي ظهر من خلال نظام شباب للنادي جنبا إلى جنب مع خيسوس نافاس وأنتونيو بويرتا. شارك لأول مرة مع الفريق الأول –في الدوري– في 1 فبراير 2004، بعد دخوله كبديل في الدقيقة 64 لفرانسيسكو جلاردو في مباراة الخسارة 1–0 أمام ديبورتيفو لاكورونيا.[16]

في موسم 2004–05، ظهر راموس في 41 مباراة حيث احتل أشبيلية المركز السادس وتأهل لكأس الاتحاد الأوروبي، وسجل في مبارياته ضد ريال سوسيداد (2–1)،[17] وريال مدريد (2–2).[18] في تلك النسخة من البطولة الأوروبية، سجل أول هدف قاري له، لساعد فريقه على الفوز 2–0 ضد ناسيونال ماديرا في ملعب رامون سانشيز بيزخوان في الجولة الأولى (4–1 المجموع).

الموسم الأول
في موسمه الأول مع النادي شارك الفتى اليافع في 7 مباريات وتعتبر هذه النسبة جيده للغاية لفتى يبلغ من العمر 17سنة وقدم حينها الفتى اليافع مستوي جيد للغاية.[19]

الموسم الثاني
في موسمه التالي فقد تم الدفع به بصفة أساسية في الرواق الأيمن وقدم سيرخيو راموس مستوى ممتاز للغاية في أغلب المباريات حيث شارك الفتى اليافع في 31 مباراة مع الفريق وبعد تألقه الملفت للنظر مع الفريق الأندلسي أشبيلية أصبح الفتى اليافع محط أنظار كبارالليجا ريال مدريد وبرشلونة وفالنسيا ؛ وكذلك جوفنتس الإيطالي ؛ وحاول هذا الرباعي بشتى الطرق الظفر بهذاالموهبة إضافة إلى محاولات نادي ريال بيتيس وإرسنال الإنجليزي[20]

ريال مدريد
Ambox important.svg هذه المقالة غير مكتملة، ويجب إضافة فقرات عن مسيرته الكروية كل سنة مع الفريق. فضلًا ساعد في تطويرها بإضافة المزيد من المعلومات.

راموس مع ريال مدريد في مارس 2007
انتقل لريال مدريد مقابل 27 مليون يورو ما يعادل 30 مليون دولار.[7] في نهاية الموسم التالي خاض أول مباراة له مع الفريق في سبتمبر 2005. على الرغم من الدفع به عادة في مركز الظهير الأيمن في بداية مسيرته بالملاعب فانه لعب في بعض الأحيان في مركز قلب الدفاع وهو المركز الذي لعب فيه لاحقا بشكل منتظم مع ناديه ومنتخب بلاده.

نال أول ألقابه على صعيد دوري الدرجة الأولى الاسباني موسم 2006–07 تحت قيادة الايطالي فابيو كابيلو وأعقب ذلك بلقب آخر في الموسم التالي. عين القائد الثاني للفريق خلف الحارس إيكر كاسياس.

في موسم 2010–11 فاز ريال مدريد على برشلونة بنتيجة 1–0 ليحرز لقب كأس ملك إسبانيا 2011، وتصدر راموس عناوين الصحف عندما سقط كأس البطولة من بين يديه وهو يقف أعلى حافلة الفريق لتستقر تحت إطارات الحافلة.

في موسم 2011–12 أنهى ريال مدريد استحواذ برشلونة على اللقب المحلي على مدار ثلاث سنوات.

في موسم 2013–14 سجل هدفا بالرأس في اللحظات الأخيرة ليدفع بلقاء ريال أمام أتليتيكو مدريد في نهائي دوري أبطال أوروبا 2014 نحو وقت إضافي. ومضى ريال قدما ليفوز بلقبه الأوروبي العاشر منهيا أكثر من عقد من الفشل في نيل لقب البطولة.


راموس مع كأس دوري أبطال أوروبا، بعد موسم 2015–16
عقب إنهاء ريال مدريد لموسم 2014–15 بدون أي ألقاب كبيرة ارتبط اسم راموس بشدة بالانتقال ليونايتد إلا انه تم الإعلان عن الاتفاق بشأن عقده الجديد مع النادي اليوم الاثنين.

في 20 أغسطس 2017، وخلال المباراة الأولى لريال مدريد في الدوري الإسباني حصل راموس على البطاقة الحمراء رقم 23 في مسيرته (بما في ذلك 18 بطاقة حمراء تلقاها في الدوري فقط). في نفس الموسم وخلال الجولة 14 من الدوري؛ نال سيرجيو بطاقة حمراء جديدة ليُصبح بذلك أكبر لاعب طُرد في تاريخ الليغا الإسبانية بواقع 19 بطاقة حمراء. لعب راموس إحدى عشر مباراة في دوري أبطال أوروبا موسم 2017–18 وسجل خلال تلك النسخة هدف وحيد. قاد فريقه للنهائي ليُتوج باللقب للمرة الثالثة على التوالي والثالثة عشر في تاريخ النادي. برز راموس في المباراة النهائية بفضل أداءه بعدما قدم مباراة جيدة وتصدى للسنغالي مهاجم نادي ليفربول الإنجليزي ساديو ماني؛ لكنه تعرَّض لانتقادات كثيرة بسبب تدخله على المصري محمد صلاح مما تسبب في إصابته في كتفه والخروج باكيا من أرضية الملعب بعد مرور حوالي نصف ساعة من الشوط الأول.[21][22][23] سجل راموس هدفه رقم 75 في مسيرته مع ريال مدريد في مباراة الفوز 4–1 أمام جيرونا في 26 أغسطس 2018.[24]

مسيرته الدولية
بدايته الدولية المبكرة وكأس العالم 2006
لعب المدافع مع لمنتخب الإسباني تحت 21 سنة في 2004. في 26 مارس 2005، في مباراة ودية أنتهت 3–0 على الصين في سالامانكا، ظهر لأول مع المنتخب الأول في عمر 18 سنة و 361 يومًا فقط، مما يجعله أصغر لاعب يلعب للمنتخب الوطني في أخر 55 سنة، احتفظ بهذا السقم جل حتى 1 مارس 2006، عندما كسره سيسك فابريغاس في مباراة ودية ضد كوت ديفوار.

في 12 أكتوبر 2005، سجل راموس أول هدفين دوليين له في على سان مارينو في تصفيات كأس العالم 2006.[25] وتم ضمه لنهائيات كأس العالم 2006 في ألمانيا، وبعد الإعتزال الدولي لزميله في ريال مدريد ميشيل سالغادو، أصبح الظهير الأيمن الأول بلا منافس.

يورو 2008

راموس ببطولة أمم أوروبا 2012، في مباراة ربع النهائي ضد فرنسا.
خلال تصفيات بطولة أمم أوروبا 2008، كان راموس لاعباً أساسياً حيث انهى منتخبه الوطني المجموعة الأولى كمتصدر فوق السويد. سجل هدفين، أحدهما في الفوز 3–1 على الدنمارك، في 11 مباراة.

خلال الاحتفالات بعد هزيمة ألمانيا 1–0 في النهائي، ارتدى قميصا تكريما لصديقه المقرب وزميله السابق في اشبيلية بويرتا، الذي توفي في أغسطس 2007.[26]

كأس القارات 2009 وكأس العالم 2010
تم اختيار راموس ضمن تشكيلة كأس القارات 2009 في جنوب أفريقيا، حيث أنهت إسبانيا البطولة في المركز الثالث. في 3 يونيو 2010، قاد منتخب أسبانيا لأول مرة، في مباراة ودية واحدة فازت فيها على كوريا الجنوبية في إنسبروك، النمسا.

في نهائيات كأس العالم 2010، التي أقيمت في نفس البلد، لعب جميع المباريات في البطولة كظهير أيمن، مما ساعد الفريق على حفظ نظافة الشباك في خمس مباريات والوصول إلى المباراة النهائية، التي فازوا بها 1–0 ضد هولندا. تصدر مؤشر كاسترول للأداء في البطولة برصيد 9.79.[27]

يورو 2012

راموس وماتا وتوريس يحتفلون بالفوز ببطولة أمم أوروبا 2012
عاد راموس إلى قلب الدفاع في بطولة أمم أوروبا 2012. عندما سُئل عن تغيير مركزه أجاب: «لقد تكيفت وأشعر بالراحة في قلب الدفاع، ولكن أنا بطل العالم وبطل أوروبا في الظهير الأيمن»

.[28] لعب جميع المباريات إلى جانب جيرارد بيكيه لاعب برشلونة. سدد ركلة ترجيح على طريقة بانينكا المميزة في المباراة التي فازت فيها إسبانيا على البرتغال بركلات الترجيح في الدور نصف النهائي.[29] وطريقة "بانينكا" تقوم على تسديد اللاعب لركلة الجزاء بثقة شديدة بإرسال الكرة من فوق الحارس دون الاعتماد على تسديدها مباشر. وتأهل إلى النهائي وحصل على ثاني لقب يورو له في مسيرته بعد الفوز 4–0 على إيطاليا.[30]

كأس القارات 2013 وكأس العالم 2014
في 22 مارس 2013، احتفل راموس بوصوله لـ100 مباراة مع إسبانيا في تصفيات كأس العالم 2014. وأصبح أصغر لاعب أوروبي عبر التاريخ يصل إلى هذا الرقم، متجاوزاً الألماني لوكاس بودولسكي.[31] في يونيو، شارم راموس في كأس القارات 2013 في البرازيل، حيث شارك في جميع مباريات إسبانيا وخسر بعدها في النهائي من المضيف. قاد المنتخب في مباراته الثانية للفوز 10–0 على تاهيتي في ماراكانا.[32] في 30 يونيو، أضاع ركلة جزاء في مباراة الخسارة في النهائي 3–0 أمام البرازيل.[33]

تم اختيار راموس للمشاركة في كأس العالم للمرة الثالثة في عام 2014.[34] لعب كل المباريات كاملة في مونديال البرازيل، مع شريك مختلف في كل مباراة في قلب الدفاع، وتم إقصاء حامل اللقب من مرحلة المجموعات.[35][36][37]


راموس يحتفل بعد تسجيله هدف ضد روسيا في مباراة ودية في سانت بطرسبرغ.
يورو 2016 وكأس العالم 2018
مع اختيار دافيد دي خيا بدل إيكر كاسياس في التشكيلة الأساسية لأسبانيا، قاد راموس الفريق في بطولة أمم أوروبا 2016. في 21 يونيو 2016، أضاع راموس ركلة جزاء بعد أن تصدى لها دانييل سوباشيتش، وخسروا المباراة بنتيجة 2–1 أمام كرواتيا.[38]

في 23 مارس 2018، قبل أيام من بلوغه 32 سنة، لعب راموس مباراته رقم 150 مع إسبانيا أمام ألمانيا وأنتهت بالتعادل 1–1 في دوسلدورف. ايكر كاسياس هو الوحيد الذي سبقه لهذا الرقم.[39]

في مايو 2018، تم اختياره في القائمة النهائية المشاركة في كأس العالم 2018 في روسيا.[40] في 1 يوليو خرج راموس مع منتخبه من دور الستة عشر أمام المنتخب المستضيف روسيا بركلات الترجيح.[41]

حادثة الكأس المكسور
تسبب سيرخيو راموس بعد فوز ناديه ريال مدريد بنهائي كأس الملك أمام غريمهم التقليدي برشلونة بواقعة مؤسفة بتحطيم كأس البطولة. تعود تفاصيل الواقعة عندما كان اللاعبون يتبادلون حمل الكأس، ولم يستطع راموس الإمساك به جيدا، ليسقط على الأرض. وفشل سائق الحافلة المكشوفة التي كانت تقل اللاعبين في تفادى الكأس، ليتعرض الكأس للتحطم تحت عجلات الحافلة.[42]

أسلوب لعبه
يعتبر راموس من أفضل المدافعين على مستوى العالم من حيث مهاراته ورأسياته القاتلة وتمريراته المثالية وقوته الجسمانية وصلابته الدفاعية، يعتبر راموس من أبرز الهدافين في العالم بالنسبة لكونه مدافعا حيث يعتبر ثاني مدافع هداف في تاريخ ريال مدريد بعد فيرناندو هييرو كما يتميز راموس برأسياته التي تميز بها عن غيره من المدافعين لاسيما في تمركزه ومراوغته الخصم وإرتقائه ودقة ضرباته الرأسية ويتميز راموس بتمريراته العالية والهدوء في طريقة لعبه[43][44][45][46][47][48][49].

خارج كرة القدم
حياته الخاصة
راموس على علاقة مع الصحفية بيلار روبيو منذ سبتمبر 2012، وهو ما أكده كل من كرة الفيفا الذهبية غالا في 2013.[50] وأعلنت روبيو 12 في نوفمبر 2013 عبر تويتر أنها كانت تتوقع طفلها الأول مع راموس،[51][52][53][54] روبيو سيرجيو راموس ولد في 6 مايو 2014.[55] راموس هو من محبي مصارعة الثيران، التي تحظى بشعبية في مسقط رأسه، وانه هو وثيق مع الأصدقاء مصارع الثيران اليخاندرو [56] ويحتفل بالانتصارات مع كل من ريال مدريد واسبانيا باستخدام عباءة ماثادورس. بعد الفوز على إيطاليا في يورو 2012 خرج على أرض الملعب بعد أن تم منح فريق ميداليات ذهبية، في رداء وردي من تالافنت وخلال الاحتفال بعد فوز ريال مدريد على برشلونة في نهائي بطولة كأس ملك إسبانيا 2014.
رحل النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو عن صفوف ريال مدريد الإسباني في فترة الإنتقالات الصيفية الماضية متجهاً ليوفنتوس الإيطالي مقابل 105 مليون يورو.

ليكون السؤال بين مشجعي أصحاب ملعب "سانتياغو برنابيو" كيف سيتم تعويض صاروخ مادير؟






والآن وبعد خوض عدد من مباريات الموسم أتى الرد على أرض الملعب عن كيف تم تعويض الهداف التاريخي للميرنغي، وهو عن طريق أربع لاعبين.



اقرأ أيضاً: رونالدو يشعر بالخيانة من الصحافة الإسبانية

- سيرجيو راموس: أصبح قائد الملكي هو المسدد الأول لركلات الجزاء.

- كريم بنزيمة: الآن يعد الفرنسي هو القائد الثالث في صفوف ريال مدريد بعد راموس ومارسيلو، والأهم أنه أصبح المهاجم الحقيقي للفريق بعد أن أمضى أعوام في ظل كريستيانو.







- غاريث بيل: أصبح الويلزي الآن المسدد الأول للركلات الحرة والنجم الأول في صفوف الميرنغي.

- ماريانو دياز: ناشئ الملكي الآن هو خليفة الدون كحامل للرقم 7.



تابعوا صفحة الكرة السعودية على انستغرام


شارك765
غرّد
بريد
في هذا المقال

تابع
أخبار الإنتقالات


تابع
الدوري الإسباني


تابع
الدوري الإيطالي


تابع
ريال مدريد


تابع
يوفنتوس


تابع
كريستيانو رونالدو


تابع
كريم بنزيمة


تابع
جاريث بال


تابع
سيرخيو راموس


تابع
Mariano ماريانو


مقالات ذات صلة

رئيس ريال مدريد يتنازل عن منصبه لرافا نادال


كراوتش: رونالدو كان يقف عاريًا أمام المرآة للسخرية من ميسي

قد يعجبك ايضا
MyRelated







4 تعليقات

أكتب تعليقك...
تسجيل الدخول
برشلونة 5-0 فرانكو المنيوك المضريطي التنكيبرشلونة 5-0 فرانكو المنيوك المضريطي التنكي10 أيلول 2018 الساعة 12:23
تم تعويضه بفوكا فودرش بالرشاوي والاعلام حتى يكون بلواجهة ويهدوه الجواىز ههه يقول عقل الشرمنطي اوصل فريقه لنهاىي كاس العالم على اساس وحده ولم يكن معه ١٠ لاعبين بل حتى رااكيتيش كان موثرا واوصل فريق للنهاىي وفي لاعب حقق كاس العالم جريزمان ورمى خارج قاىمة الاسوء وايضا يقولون حقق دوري ابطال اذا هل هذا يعني بنالدو الي تغنو به لم يفعل شيئ ولاعب منتهي وعادي بعدما كانو ينتضرون حصدها كشف المستور الجاىزة يتحكم بها المرتشين ولا ننسى ايضا لاعب اخذ ثلاث بطولات اوربيا غريزمان اذآ تم تعويضه بفودرش في زمن اصبحت قائمته الاسوء والافضل خارجا الحقيقة المرة الي كل شرميطي ينكرها ههه

ريال مدريد ريال مدريد 10 أيلول 2018 الساعة 07:58
الريال هذه السنة لن يحصل على اي بطولة . ليس لانه غادر رونالدو بل المدرب غير كفئ ل إدارة اللاعبين الذين فازوا بتلات بطولات دوري ابطال . كما قال الآخ برازيلي من الزمن الجميل لم يختبر الريال بعد فوزه في كم مباراة محلية ومع فرق غير ندة ل الريال لايمكننا تقييم الريال لننتظر المباريات الكبيرة . رونالدو وجوده بالملعب كان يرعب المدافعين ومع ماربانو الذي ليس لديه خبرة كافية كحال المدرب . والله يستر وبس

JenkoJenko10 أيلول 2018 الساعة 02:30
اعتقد بوجود كريستيانو ريال لا يخسر السوبر الاوروبي علي الاقل بهذه النتيجة ربما الكثيرون رأو لأول مرة ريال تخسر نهائي . الامتحان الحقيقي يكون في دوري الابطال ومباراة الكبيرة في الليغا

برازيلي من الزمن الجميلبرازيلي من الزمن الجميل10 أيلول 2018 الساعة 00:45
مهارت ضربات الجزاء لا تظهر الا في وقت المباريات العصيبة التي بها شد اعصاب مثل مباراة جوفنتس والتهديف لا يكون على فرق منتهية دفاعية مثل جيرونا وغيرها والاداء لا يبان ويتضح الا مع الفرق الكبيرة التي تنافس الفريق على الاستحواذ .. هكذا يمكن تقيم الريال .. لان المباراة الوحيدة التي لعبها الفريق مع فريق قوي خسرها برباعية من الاتلتيكو ... ولكن ننتظر الريال مع الفرق القوية وبالاخص دوري الابطال. هناك سوف تظهر شمس الحقيقة.غضب شديد أنتاب قائد المنتخب الإسباني "سيرخيو راموس" بسبب صافرات الاستهجان التي تعرض لها على هامش مواجهة اللاروخا الأولى في دوري الأمم الأوروبية أمام المنتخب الإنجليزي في ويمبلي مساء السبت.

وتمكن المنتخب الإسباني من كسر عقدة ويمبلي وتحقيق الفوز بهدفين لهدف في مباراة كان بطلها الأول الحارس دافيد دي خيا وهي المباراة الرسمية الأولى لمدرب إسبانيا الجديد لويس إنريكي والذي وصف الفوز في ويمبلي بالبداية التي تشبه الأحلام عقب تفوقه على المدرب غاريث ساوثغيت في عقر داره ومكانه المفضل.







إقرأ أيضًا..راموس يتحدث عن إمكانية استقباله بغضب من الجماهير الإنجليزية بسبب صلاح

تابع أخبار الكرة السعودية عبر حسابنا على "إنستغرام".. اضغط هنا



جماهير المنتخب الإنجليزي لم ترحم راموس طيلة اللقاء لتسببه في إصابة المصري محمد صلاح في نهائي دوري الأبطال الأوروبي في كييف في الصيف الماضي وهو ما ساهم في تحقيق ريال مدريد لقب دوري الأبطال الأوروبي للمرة الثالثة عشر في تاريخ النادي مما دفع الجماهير لاطلاق صافرات الاستهجان ضد اللاعب الأندلسي طيلة فترات اللقاء.

وقال راموس عن صافرات الاستهجان التي تعرض لها: " كنت أمل في نيل ترحيب جيد من قبل جماهير ويمبلي، يتذكرون دائما الحدث الأخير، ولكن لا أحد يتذكر تهديدات القتل التي وصلت لعائلتي وأطفالي".







وكان راموس قد تلقى رسائل تهديد بالقتل بعدما تسبب في إصابة محمد صلاح في الكتف في مواجهة نهائي دوري الابطال الأوروبي في الموسم الماضي.

وتحدث راموس عن اعتزال جيرارد بيكيه على المستوى الدولي: " لاعب عظيم، بالتأكيد يحدث فارق كبير، لقد قام بعمل رائع معنا، مع ذلك يجب أن تفكر في المستقبل، هناك لاعبين آخرين مميزين، اليوم ناتشو قام بعمل رائع".

وأكمل: "اليوم الفريق أعطى كل ما لديه في أرضية الميدان، بدأنا عصر جديد مع مدرب جديد يمتلك الكثير من الخبرات، لا توجد طريقة أفضل من هذه لبدأ فترة جديدة مع المنتخب الإسباني".







وعن ترشيح رفيقه اللاعب الكرواتي لوكا مودريتش للفوز بجائزة أفضل لاعب في العالم (THE BEST) وفقا للاتحاد الدولي لكرة القدم (FIFA) قال قائد ريال مدريد الحالي: "هناك عدد قليل من اللاعبين مثل مودريتش، أعتقد أنه يستحق الفوز بالجائزة".

وتابع راموس حديثه: " أشعر بالفخر بسبب مزاملة لاعب بقيمة مودريتش، سعيد من أجله وفخور لكونه صديق لي، أشعر بالسعادة كما لو أنا من حققت تلك الجائزة".

تحول راموس إلى أبرز المؤيدين لتحقيق مودريتش للجوائز الفردية وذلك بعدما رحل البرتغالي كريستيانو رونالدو عن صفوف ريال مدريد وانضمامه إلى يوفنتوس مقابل 105 مليون يورو في فترة الانتقالات الصيفية بجانب راتب بلغ 30 مليون يورو في الموسم الواحد للاعب البرتغالي الدولي.







ويتواجد لوكا مودريتش ضمن المرشحين للفوز بجائزة أفضل لاعب في العالم بجانب البرتغالي كريستيانو رونالدو واللاعب المصري الشاب محمد صلاح وذلك بعدما استبعد لاعبين بقيمة ليونيل ميسي وأنتوان غريزمان وكيليان مبابي من السباق على الجائزة.

وكان مودريتش قد تفوق على صلاح ورونالدو بتحقيق جائزة أفضل لاعب في أوروبا في عام 2018 مستغلا تحقيقه لقب دوري الأبطال الأوروبي مع ناديه ريال مدريد بجانب التواجد كوصيف في كأس العالم في روسيا الصيف الماضي ونيل جائزة أفضل لاعب في البطولة رغم عدم تمكنه من تحقيق اللقب.

ويحتفل مودريتش الأحد بعيد ميلاده الـ33 مع توقعات بالقضاء على سيطرة الثنائي ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو على الجوائز الفردية في آخر 10 سنوات، ويعد الكرواتي هو المرشح الأبرز للفوز بجائزة الكرة الذهبية وفقا لمجلة فرانس فوتبول الفرنسية بجانب جائزة الاتحاد الدولي لكرة القدم.

عاد سيرخيو راموس، قائد فريق ريال مدريد والمنتخب الإسباني، للحديث عن واقعة إصابة النجم المصري محمد صلاح لاعب فريق ليفربول، بنهائي دوري أبطال أوروبا للموسم الماضي.

وسيلعب قائد ريال مدريد في إنجلترا للمرة الأولى منذ الواقعة المثيرة للجدل في مايو بنهائي دوري الأبطال، عندما يواجه منتخب إسبانيا نظيره الإنجليزي على ملعب ويمبلي.

وكان راموس قد التحم مع صلاح وتسبب بسقوط على كتفه، مما أجبر النجم المصري على عدم إكمال المباراة، وغيابه عن أول مباريات المنتخب المصري بنهائيات كأس العالم التي أقيمت بروسيا.



اقرأ أيضًا: ماريانو دياز.. ولأن القطعة الأنسب ليست الأجمل دائماً



وعاد راموس للحديث عن الأمر في المؤتمر الصحفي الخاص بمباراة إسبانيا وإنجلترا، حيث قال: "لست مهتمًا بهذا الأمر، لم أكن أبدًا أريد إيذاء أي زميل على أرض الملعب بالتأكيد".

وعن إمكانية استقباله بملعب ويمبلي بصورة غاضبة من الجماهير الإنجليزية قال راموس: "أنام جيدًا كل ليلة بضمير مرتاح، لا يهمني الطريقة التي سيتم استقبالي بها، لقد أتيت للفوز مع إسبانيا".

وواصل حديثه قائلًا: "أنا أعلم أن المشجعين الإنجليز سوف يعاملون اللاعبين كما يستحقون، وأنا لست قلقًا على الإطلاق".

وكان الألماني يورجن كلوب المدير الفني لفريق ليفربول، قد اتهم راموس بتعمد إصابة صلاح وقام بوصفه بأنه "مصارع"، حيث صرح قائلًا: "بالطبع أود أن أصبح فائزًا بدوري أبطال أوروبا، لكنني لا أشاطر راموس فكرة (الفوز بأي ثمن)، أود الفوز لكن بشرط ألا يأتي بطريقة صبيانية ويكلفني قيما مهمة".







يذكر أن راموس قد قد اصطدم أيضًا بالحارس الألماني لوريس كاريوس خلال المباراة النهائية بدوري الأبطال، حيث أشارت بعض التقارير إلى أن الحارس تأثر بشدة بالاصطدام، وعلق كلوب حينها على الأمر قائلًا: "هل أنا شخص خاسر؟ لا، لكن خلال استعدادتنا كان علينا أن نتحدث عن راموس الذي أثر على نهائي الموسم قبل الماضي أيضا حين تسبب في طرد كوادرادو لاعب يوفنتوس".

وكان ريال مدريد قد حقق لقب دوري الأبطال للمرة الثالثة على التوالي بعد الفوز بثلاثة أهداف مقابل هدف، حيث تسبب كاريوس في أخطاء فادحة كلفت فريقه خسارة اللقب.



اقرأ أيضاً:إيسكو عن نظام إنريكي المُعقَّد: "من المهم تواجد الانضباط دائمًا"



ويستعد لويس إنريكي لخوض مباراته الأولى كمدربًا لإسبانيا، وتحدث راموس عن تجربة العمل معه قائلًا: "لم نعرف بعضنا بشكل شخصي، والتواصل الأول كان مميزًا وإيجابيًا، الخبرة علمتني ضرورة التأقلم مع جميع الشخصيات، نحن متحدون ونطمح للهدف نفسه، لقيادة المنتخب والعودة به نحو القمة. بصفتي قائد للمنتخب، أنا سعيد بمقابلة المدرب الجديد".

واختتم حديثه قائلًا: "الصحافة حاولت تفريقنا لأننا شخصان نحب المواجهة، لكننا متحدون ولدينا الهدف عينه. أشعر بالشباب، ولدي أمل أن أفوز بالمزيد مع المنتخب الوطني. لدي أيضا تحدٍ شخصي أن أكون في التشكيلة الأساسية لكل المدربين. حتى الآن، يمكنني فقط أن أشيد به كمدرب"

وتستضيف إنجلترا المنتخب الإسباني في الظهور الأول لكلا الفريقين في دوري الأمم الأوروبية مساء السبت على ملعب ويمبلي، في المجموعة التي تضم أيضًا المنتخب الكرواتي وصيف بطل العالم، والذي سيواجه إسبانيا يوم الثلاثاء.

حدث قائد ريال مدريد سيرخيو راموس لصحيفة آس الإسبانية عقب فوز فريقه الكاسح على ضيفه ليجانيس بأربعة أهداف مقابل هدف في المباراة التي أقيمت على ملعب سانتياجو بيرنابيو ضمن منافسات الجولة الثالثة من بطولة الدوري الإسباني.



إقرأ أيضًا: ماريانو دياز.. ولأن القطعة الأنسب ليست الأجمل دائماً

وقال راموس أثناء حديثه أنه سعيد بالأداء وبالنتيجة التي حققها الفريق مؤكدًا أن النسق لا بد وأن يظل هكذا في شكل تصاعدي، ومضسفًا أنه لا يمكن لفريق السيطرة على المباراة بشكل كامل ولكن المهم هو ترجمة الأوقات التي يسيطر فيها الفريق بالفاعلية على المرمى.





وبخصوص كريم بنزيما أثنى راموس على المهاجم الفرنسي مؤكدًا أن استمراره في تسجيل الأهداف بهذا الشكل المتتالي سيساعده على استعادة الثقة التي افتقدها في الموسم الأخير، وأنه يسير بشكل جيد كمعدل تهديفي على الرغم من أنه سدد ركلة جزاء واحدة فقط من أصل 3 منحت لريال مدريد في المبارتين الأخيرتين.




وبخصوص الحارس كورتوا أكد راموس أنه من الجيد أن يمتلك ريال مدريد حارس مثل تيبو، ولكن هذا لا يمكنه أبدًا أن ينسي المواسم الرائعة التي لعبها كيلور نافاس مع الميرينجي وكان خلالها أحد أهم نقاط القوى التي تسببت في تتويج الفريق بالألقاب حسب وصف سيرخيو راموس نفسه.كرم نادي ريال مدريد الإسباني الثلاثي سيرخيو راموس وكايلور نافاس ولوكا مودريتش عقب تتويجهم بجوائز حفل الاتحاد الأوروبي.

مودريتش حقق جائزة أفضل لاعب وسط وأفضل لاعب في أوروبا بينما نال راموس جائزة أفضل مدافع وكايلور نافاس الحارس الأفضل في أوروبا.







إقرأ أيضًا..فيديو.. الدموع تنهمر من فتاة مدريدية بسبب بنزيمة

تابعوا صفحة الكرة السعودية على انستغرام



وظهر الحزن على كايلور نافاس رغم تكريمه حيث لم يشارك بصفة أساسية في لقاء رسمي مع ريال مدريد للمرة الأولى في الموسم الحالي بسبب تواجد الوافد الجديد الحارس البلجيكي تيبو كورتوا.

0 commentaires:

جميع الحقوق محفوظة لــ medical22mindcom
تعريب وتطوير ( كن مدون ) Powered by Blogger Design by Blogspot Templates